الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 اعترافات الدكتوره عزيزه المانع ........

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أميــــــــــــــــر
الاداره
الاداره
avatar

عدد المساهمات : 127
نقاط : 5719
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 19/02/2011
المزاج : هواوي

مُساهمةموضوع: اعترافات الدكتوره عزيزه المانع ........   السبت أبريل 02, 2011 4:37 pm



مطلع

هذا اعتراف مهمٌ جدًا للدكتورة عزيزة المانع الكاتبة الصحفية ؛ أقرت فيه بأن المجتمع الذي يُسمح فيه بتعدد الثقافات والأفكار المتعارضة المتنوعة تحت دعاوى " حرية الرأي " أو " تقبل الرأي الآخر " أو " التسامح وعدم الأحادية " !! .... الخ يقوده ذلك حتمًا إلى التنازع والتفرق بين أفراده .

وهذا الاعتراف منها يوافق ما يدعو إليه العلماء والعقلاء الذين يعلمون نتائج الأمور ، ولا تستخفنهم الزخارف والشعارات الكاذبة . مستشعرين قوله تعالى ( ولاتنازعوا فتفشلوا ) . وإن حدث تنازع أو اختلاف حُسم فورًا بالرد إلى الكتاب والسنة كما أمر تعالى : ( فإن تنازعتم في شيئ فردوه إلى الله والرسول ) .

وقد رأينا بأم أعيننا أن المجتمع الاسلامي الوحيد الذي اتهم بالأحادية ومعاداة التعددية هو المجتمع الذي تحققت فيه الوحدة الحقيقية والأمن الفكري والبدني ، وجمع خيري الدنيا والآخرة .



أما المجتمعات الإسلامية التي اغترت بهذه الدعاوى ؛ فسمحت بتلك التعددية الفوضوية التي يخالف أكثرها دين الله ؛ لم يقدها ذلك إلا لمزيد من التشرذم والتناحر والحروب الأهلية والطائفية .

تقول الدكتورة عزيزة - وفقها الله للخير - في كتابها " زامر الحي " ( ص 14) :

( ليس من مصلحة المجتمع أن تتعدد فيه الثقافات ، أو تتنوع فيه أساليب التنشئة . مما يربط أفراد المجتمع ويوحد بينهم هو اشتراكهم في نمط واحد من التفكير ولدته تنشئة اجتماعيه موحدة ، ورعته ثقافة واحده مشتركة . أما حين تتعدد الثقافات وتتنوع سبل التنشئة فيها ؛ فإن النتيجة هي ظهور التعدد في الاتجاهات والتنوع في الأفكار والآراء بين مختلف فئات المجتمع ) .

قلتُ : قارن قولها هذا بقول الشيخ العلامة صالح الفوزان في مقاله بمجلة الدعوة ( العدد 1959) بعنوان " الدين دين واحد : لا تعددية ولاابتداع فيه " ؛ الذي رد فيه على السفهاء الداعين إلى هذه التعددية المفرقة في مجتمعنا السعودي المتوحد تحت كلمة التوحيد ؛ إلى أن قال :

( وهذه مسألة عظيمة ينبغي مراعاتها ؛ ولاسيما في وقتنا الحاضر الذي قل فيه العلم وكثر فيه المتعالمون وتطاول المتطاولون وأصحاب الأهواء الذين يقولون : اتركوا الناس وحرياتهم لا تُصادروا آراءهم !! خذوا بالرأي والرأي الآخر ! . وهذا المبدأ يُفسد الدين ويُفرق الكلمة ، وتنجم عنه نتائج وخيمة . نسأل الله أن يعافي المسلمين من شرها وشر أصحابها ) .



فهل نتنبه جميعًا في هذه البلاد - حكامًا ومحكومين - إلى خطورة مايقوم به بعض كتاب الصحافة ، أو المتعصرنين المنتكسين من ترويج ونشر لهذا المبدأ الخطير الذي يقود البلاد إلى الاختلاف والتنازع والتشرذم والتنافر ؟!

لايكون ذلك إلا بالأخذ على أيدي هؤلاء السفهاء ، وأطرهم على الحق أطرًا ؛ قبل أن يصدق فيهم قوله تعالى ( ألم تر إلى الذين بدلوا نعمة الله كفرًا وأحلوا قومهم دار البوار ) .

أسأل الله أن يهدي ضال المسلمين ، وأن يوفق الدكتورة عزيزة للتأكيد على هذا الأمر في مقالاتها القادمة .





أخوكم
أميــــــــــــــر
كاشخ

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ويـــــلاهـ العسيري
عضو مميز
عضو مميز
avatar

عدد المساهمات : 173
نقاط : 5758
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 19/02/2011
العمر : 29
الموقع : ابــــــــها
المزاج : رايق ^.^

مُساهمةموضوع: رد: اعترافات الدكتوره عزيزه المانع ........   الثلاثاء أبريل 05, 2011 3:40 pm

اللهم آميـــــ،،ــــن

جزاك الله الف خير على طرحك الرائع والمفيد اخوي امير

وهذا ماعودتنا عليه ..

نجد كل الاجوبة والاحكام على مايحدث في حياتنا اليومية في القرآن والسنة النبوية واقوال العلماء

ولكن السوال ... من الذي يأخذ بتلك الاحكام ؟؟

التطور الكبير في التكنولوجيا هو احد اسباب مايحدث الآن

ولابد وضع الضوابط والعقوبات لكي يرتدع من لا يأخذ باقوال العلماء


تحياتي لك وآسف على الاطالة ..

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
اعترافات الدكتوره عزيزه المانع ........
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
همس الخفوق :: همسات عامه :: المجلس العام والمقالات-
انتقل الى: